الجنيه الإسترليني يهبط لأدنى مستوى فى 7 أسابيع بعد نتائج الانتخابات البريطانية

الجنيه الإسترليني يهبط لأدنى مستوى فى 7 أسابيع بعد نتائج الانتخابات البريطانية
الجنيه الإسترليني يهبط لأدنى مستوى فى 7 أسابيع بعد نتائج الانتخابات البريطانية

تراجع الجنيه الإسترليني على نطاق واسع خلال تعاملات يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ،مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أدنى مستوى فى سبعة أسابيع،خاصة بعد نتائج انتخابات البرلمان البريطاني ،والتي أسفرت عن برلمان معلقا لم يحقق خلالها أي حزب للأغلبية المطلوبة لتشكيل حكومة منفردا ،الأمر الذي من المتوقع أن يدخل البلاد فى مأزق سياسي ،سوف يؤثر سلبا على عملية مفوضات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:55 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.2710 من سعر الافتتاح 1.2806 بعد تسجيل أعلى سعر 1.2826 وأدنى سعر 1.2635 الأدنى منذ 18 نيسان/أبريل ،ومستوي إغلاق تعاملات الخميس عند 1.2949 دولارا.

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.1 بالمئة مقابل الدولار الأمريكي ،فى أول خسارة خلال خمسة أيام ،بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ،بعدما سجل الجنيه فى وقت سابق من التعاملات أعلى مستوى فى أسبوعين 1.2977 دولارا.

 

مع الإعلان عن معظم المقاعد فى الانتخابات البرلمانية العامة فى البلاد ،لم يحصل أي حزب على الأغلبية المطلوبة ،وأصبحت المملكة المتحدة البريطانية تواجه مأزقا سياسيا وبرلمان معلقا.

 

وبحلول الساعة 08:00 بتوقيت لندن فاز حزب المحافظين "الحزب الحاكم" بزعامة رئيسة الوزراء تيريزا ماي على 315 مقعدا ،بينما حصل حزب العمال المعارض بقيادة جيريمي كوربين على 261 مقعدا ،وفاز الحزب الوطني الاسكتلندي بنحو 35 مقعدا ،وحصل الحزب الديمقراطي الليبرالي على 212 مقعدا ،وفاز الحزب الديمقراطي الديمقراطي على 10 مقاعد ،وبلغت نسبة المشاركة فى الانتخابات 68.7 بالمئة وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية. 

 

ويتكون البرلمان البريطاني من 650 مقعدا ،وعدد المقاعد المطلوبة لتأمين الأغلبية البرلمانية عند 326 مقعدا ،وهو ما يعني حصول البلاد على برلمان معلقا ،والحاجة إلى المزيد من المفوضات السياسية لتشكيل حكومة ائتلافية ،ومن المتوقع أن يضر هذا المأزق السياسي على عملية المفوضات القادمة مع الاتحاد الأوروبي حول الانفصال.  

 

ينتظر الاقتصاد البريطاني فى وقت لاحق اليوم صدور عديد البيانات الهامة عن مخرجات القطاعات الصناعية خلال نيسان/أبريل ،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد خلال الربع الثاني/2017 ،بعد تراجع النمو الاقتصادي فى البلاد خلال الربع الأول/2017.

 

يصدر الإنتاج التصنيعي لشهر نيسان/أبريل المتوقع ارتفاع 0.8% من انخفاض 0.6 % في آذار / مارس ، كما يصدر الإنتاج الصناعي لنفس الشهر المتوقع ارتفاع 0.7% من انخفاض بنسبة 0.5%.

 

وتصدر أيضا بيانات الميزان التجاري البريطاني، التوقعات تشير إلى عجز بمقدار 12.0 مليار جنيه إسترليني فى نيسان/أبريل ،من عجز بمقدار 13.4 مليار جنيه إسترليني فى آذار / مارس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحصائية مدراء المشتريات تظهر استقرار في أداء القطاع الصناعي في الصين