أخبار عاجلة
انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية -

الجنيه الإسترليني يحاول الاستقرار بعد انهياره الأسبوع الماضي

الجنيه الإسترليني يحاول الاستقرار بعد انهياره الأسبوع الماضي
الجنيه الإسترليني يحاول الاستقرار بعد انهياره الأسبوع الماضي

شهد الجنيه الإسترليني ارتفاع طفيف خلال تداولات اليوم الاثنين وذلك بعد الانخفاض الكبير الذي شهده خلال الأسبوع الماضي، ودفعه إلى تسجيل أدنى مستوى منذ سبعة أشهر، يأتي هذا مع استمرار الضغط السلبي بسبب نتائج الانتخابات البريطانية.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.2746 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.2751 بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.2744 مسجلاً أدنى مستوى عند 1.2730. 

 

محاولة استقرار الجنيه الاسترليني اليوم تأتي بعد أن سارعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الى التقاط القطع وجمع شمل حزب المحافظين بعد انتخابات كارثية قد تعطل مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

 

وكان الجنيه قد تراجع بنسبة 2.5 % في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوى له منذ منتصف أبريل / نيسان بعد عدم فوز أي حزب بسلطة واضحة في انتخابات المملكة المتحدة وهي النتيجة التي سببت مخاوف بشأن تعطيل اتخاذ إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تحسن أداء القطاع الصناعي في استراليا خلال شهر يوليو