الجنيه الإسترليني يتداول بالقرب من أدنى مستوى في ثمانية أسابيع

الجنيه الإسترليني يتداول بالقرب من أدنى مستوى في ثمانية أسابيع
الجنيه الإسترليني يتداول بالقرب من أدنى مستوى في ثمانية أسابيع

من جديد انخفض الجنيه الإسترليني خلال تداولات اليوم الثلاثاء ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته في ثمانية أسابيع، وذلك في ظل استمرار الضغط السلبي بعد نتائج الانتخابات الأخيرة التي أضعفت بريطانيا قبل الدخول في مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.2656 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.2675 بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.2673 مسجلاً أدنى مستوى عند 1.2647. 

 

ضعف مستويات الجنيه الإسترليني يأتي بسبب المخاوف من مستقبل الاقتصاد البريطاني بعد الانتخابات الأخيرة التي حرمت رئيسة الوزراء تريزا ماي من الأغلبية التي كانت تبحث عنها، وهو الأمر الذي قد يسجل عائق في خطة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي تديرها تريزا ماي.

 

الجدير بالذكر ان التراجع الحالي في مستويات الجنيه الإسترليني يأتي على الرغم من ضعف تداولات الدولار الأمريكي في انتظار اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي، وهو الأمر الذي يعكس ضعف العملة الملكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيسة البنك الفدرالي يلين تعتقد أن العملات الرقمية ذات مخاطر محدودة