أخبار عاجلة
انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية -

تراجع اليورو لأدنى مستوياته منذ نهاية الشهر الماضي أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

تراجع اليورو لأدنى مستوياته منذ نهاية الشهر الماضي أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية
تراجع اليورو لأدنى مستوياته منذ نهاية الشهر الماضي أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

استكملت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو مسيرات الارتداد من أعلى مستوياتها منذ التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي للجلسة الثانية على التوالي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:56 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.62% إلى مستويات 1.1148 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1218 بعد أن حقق الزوج الأدنى له منذ 30 أيار/مايو الماضي عند 1.1132، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1229.

 

هذا وقد تابعنا عن اقتصاديات منطقة اليورو صدور قراءة الميزان التجاري لشهر نيسان/أبريل والتي أظهرت تقلص الفائض بخلاف التوقعات التي أشارت إلى اتساع الفائض في الميزان التجاري للمنطقة، بيينما تتوج أنظار المستثمرين إلى ما سوف يسفر عنه اجتماع مجموعة اليورو في بروكسل.

 

على الصعيد الأخر فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة والتي أظهرت انخفاضاً فاق التوقعات وقد جاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر نيويورك الصناعي اتساعاً فاق التوقعات خلال حزيران/يونيو الجاري.

 

وفي نفس السياق، فقد أوضحت قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي تباطؤ وتيرة النمو دون التوقعات خلال الشهر الجاري بالتزامن مع أظهر قراءة أسعار الواردات تراجعاً بخلاف التوقعات التي أشارت إلى تباطؤ وتيرة النمو، قبل أن نشهد صدور قراءة الإنتاج الصناعي ومعدل استغلال الطاقة التي أظهرت الثبات الإنتاج الصناعي عند الصفر وتراجع معدل استغلال الطاقة بخلاف التوقعات.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من إقرار أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح خلال اجتماع 13-14 حزيران/يونيو، رفع أسعار  الفائدة على الاموال الفيدرالية بواقع 25 نقطة أساس للمرة الثانية هذا العام مع خفض الأعضاء لتوقعاتهم تجاه معدلات البطالة والتضخم مع محافظتهم بشكل نسبي على توقعاتهم لوتيرة النمو وسط الإعلان عن عزهم البدء في وقت لاحق من هذا العام في عملية تطبيع الميزانية وخفضها من مستويات 4.5$ تريليون الحالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تحسن أداء القطاع الصناعي في استراليا خلال شهر يوليو