أخبار عاجلة

الجنيه الإسترليني يرتفع لأعلى مستوى في أسبوعين قبل أن يبدأ في التراجع

الجنيه الإسترليني يرتفع لأعلى مستوى في أسبوعين قبل أن يبدأ في التراجع
الجنيه الإسترليني يرتفع لأعلى مستوى في أسبوعين قبل أن يبدأ في التراجع

ارتفع الجنيه الإسترليني خلال تداولات اليوم الاثنين ليسجل أعلى مستوى في أسبوعين وذلك قبل أن يبدأ في التراجع ليتداول على انخفاض حالياً وذلك بعد موافقة الحكومة البريطانية على البدء في الخروج الرسمي من الاتحاد الأوروبي خلال الأسبوع المقبل.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.2374 وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى عند 1.2436 بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 1.2383 مسجلاً أدنى مستوى عند 1.2367. 

 

ارتفاع مستويات الجنيه الإسترليني مطلع تداولات اليوم جاء بدعم من تراجع الدولار مقابل العملات الرئيسية وتسجيله أدنى مستوى في خمسة أسابيع، وذلك بعد اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي الأسبوع الماضي الذي أكد على استمرار سياسة الرفع التدريجي في الفائدة.

 

بينما أعلنت الحكومة البريطانية اليوم عن بدء تطبيق الخروج الفعلي من الاتحاد الأوروبي خلال الأسبوع المقبل، وهو الأمر الذي انعكس بالسلب على أداء الجنيه الإسترليني بسبب التوقعات بإمكانية الخروج الصعب للاقتصاد البريطاني من الاتحاد الأوروبي.

 

من جهة أخرى الاجتماع الأخير للبنك المركزي الأوروبي أظهر تحسن توقعات التضخم الأمر الذي قد يساعد على البدء في سحب التحفيز ورفع معدلات الفائدة وهو ما ساعد الجنيه الإسترليني على توفير الزخم الإيجابي له ليحد ذلك من تراجعه مقابل الدولار اليوم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تراجع القطاع الصناعي وإنفاق رأس المال في اليابان